موقع المساعد الشامل منصة اجتماعية لاثراء المحتوى العربي، والشامل لكل ما تريدون معرفته، كما يمكنكم البحث على ما تريدون، او طرح اسئلتكم وانتظار الاجابة عليها من المختصين بذلك.

اكتب موضوع عن ثقافة المقاومة ودورها في استعادة الشعوب حقوقها

سُئل فبراير 12 في تصنيف معلومات عامة بواسطة مجهول

اكتب موضوع عن ثقافة المقاومة ودورها في استعادة الشعوب حقوقها 

بكل ود واحترام أعزائي الزوار يسرنا ان نقدم لكم من خلال منصة موقع المساعد الشامل حل الكثير من الأسئلة الدراسية التعليمية ونقدم لكم :

اكتب موضوع عن ثقافة المقاومة ودورها في استعادة الشعوب حقوقها 

في سياق الحديث عن ثقافة المقاومة لا بد من التطرق الى مفهوم بناء الحضارة و الذي انطلق منه كل من علي شريعتي و مالك بن نبي في سياق مساهمتهما في تطوير مفهوم ثقافة المقاومه، و الذي يرتكز بشكل اساسي على مفهوم العودة الى الذات من خلال التفاعل بين عالم الاشخاص و عالم الافكار و عالم الاشياء، هذه العودة تتحقق بادراك الأمة للفرق بين الحضور و الوجود، فنحن امة موجودة و لكنها ليست حاضرة ، فالحضور يعني توفر مجتمع و ثقافة و علاقات انتاج.

وحيث أن تحقيق العودة الى الذات يكسبها سمة الثورية و الذي يؤدي بالنتيجة الى نشوء مقاومة متسلحة بالوعي المستقل تمارس وظيفتها بمقاومة الاستعمار المباشر و غير المباشر ، سواء باساليبه القديمة كإثارة النزاعات الدينيه و الطائفيه و المذهبية في سبيل تمرير مشاريع الاستعمار و النهب ، او الاساليب الجديدة و المبتكرة. ووكما تمثل مفهوم العودة الى الذات من خلال منهجية بناء الذات الثورية المناضلة ضد الفساد من الداخل و الاستعمار من الخارج. واهمية تطوير ثقافة للمقاومة تعي التحديات التي تواجهها الأمة، و تبني رؤية متماسكة و متطورة لفكر المقاومة تصب في فعل المقاومة.

وكما تشكل الثقافة بمحاورها المتعددة مرآة حقيقية لحاجات المجتمع و قضاياه في كل زمان و مكان، كما انها الوسيلة الفضلى لإخراج الناس من عزلتهم الى فضاء التفاعل الإنساني ، و بتنوع قدرات البشر و دوافعهم الذاتية تتفاوت وظائفها و أهدافها ؛ وحيث أن الثقافة بمحاورها جميعا تشكل الحامل الفكري و الاجتماعي و السياسي و الاقتصادي و الإعلامي و التقني الذي يميز كل مجتمع عن غيره.

وحيث تتلخص هذه الثقافة بنبذ القابلية للاستعمار سواء كانت تلك قابلية ذاتية ناشئة عن العجز او كانت مفروضة من قبل المستعمر نفسه. وكذلك بنبذ التعلق بالحياة القائمة على الاستهلاك و البذخ و سيادة السلعة.

وفي ختام هذا المقال كما عودناكم أصدقائي وصديقاتي قد وفينا بوعدنا معكم وقدمنا لكم الإجابة الوافية والكاملة التي ترضيكم وبالنجاح والتوفيق والتميز دوما بإذن الله ونترككم برعاية الله واهتمامه.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

...