موقع المساعد الشامل منصة اجتماعية لاثراء المحتوى العربي، والشامل لكل ما تريدون معرفته، كما يمكنكم البحث على ما تريدون، او طرح اسئلتكم وانتظار الاجابة عليها من المختصين بذلك.

شرح وحل قصيدة دمشق في اللغة العربية للصف العاشر الفصل الثاني

سُئل فبراير 8، 2020 بواسطة مجهول

شرح وحل قصيدة دمشق في اللغة العربية للصف العاشر الفصل الثاني

حل اسئلة قصيدة دمشق للصف العاشر 

إعراب قصيدة دمشق للصف العاشر 

بكل ود واحترام أعزائي الزوار يسرنا ان نقدم لكم من خلال منصة موقع المساعد الشامل حل الكثير من الأسئلة الدراسية التعليمية ونقدم لكم : حل وشرح قصيدة دمشق في اللغة العربية للصف العاشر الفصل الثاني

شرح وحل قصيدة دمشق في اللغة العربية للصف العاشر الفصل الثاني 

اعلل كلا مما يأتي: 

أ ــ اهمية القيم في ميادين الحياة كافة؟ 

تعد القيم من المفاهيم الجوهرية في ميادين الحياة كافة ، لانها تمس العلاقات الانسانية بجميع صورها، فهي ضرورة اجتماعية لانها معايير واهداف لابد من وجودها في كل مجتمع منظم. 

ب ــ تمسك الشعراء بالرابط القومي في شعرهم؟ 

المؤامرة الكبرى على الوطن العربي التي ادت الى تجزئته. 

ت ــ إحياء النظرة القومية في أدب الأدباء والمفكرين؟ 

لمواجهة التجزئة ولاعادة جزء مهم من مقومات الوطن الواحد. 

ث ــ فكرة المقاومة رابطة في وعي الإنسان العربي؟ 

بسبب وجود احتلال لهذا الأرض الطاهرة .

القصيدة : 

. رفعت على حرم حرم الخلود بنودا ومضت تحلق في الاباء صعودا

. كبحت جماح الروم، ماهجرت كرى والروم تصحب ليلها تسهيدا

. فيحاء ما قصر الصلاة مسافر فيها ، ولا خشنت عليه مهودا

. ريحانة الدنيا وظل نعيمها من قبل مولد يعرب وثمودا

. بسمت بها الدنيا الى عشاقها فتناهبوا وجناتها تخديدا

. وتكاد تشربها النفوس لطافة وتكاد تحدث في الوجود فقودا

. خدر العروبة منذ عهد امية تعلي وتحكم صرحها تشييدا 

. تجري العروبة من نفوس رجالها مجرى النفوس ترائبا ووريدا

. يتوقدون فتوه في نخوة مضرية تدع البليد حديدا

فضلوا الحواضر والبداة فصاحة ورجاحة وصباحة وقدوا 

شرح المفردات : 

بنود: أعلام تناهب : تسابق

ترائب : عظام الصدر. 

شرح القصيدة : 

١ ــ لقد تربعت دمشق على سدة المجد وبلغت ذرا العزة والسؤدد ، وازدادت عنفوانا وكبرياء. 

٢ ــ لقد كانت على مر العصور كالمرأة الجميلة المزينة بالحلي والجواهر ، واصبحت كالزهرة الناصعة التي لاتعرف الذبول .

٣ ــ لقد واجهت جيوش الروم رغم قوتهم وجبروتهم ، وبعزمها استطاعت هزيمتهم والحاق الخسائر الفادحة بهم، رغم مقاومتهم المستميتة. 

٤ ــ هي الأرض المباركة لصلاة المسلمين واستراحة المسافرين وهي السرير الدافئ ومنارة العلم لكل إنسان يحب الحياة والعلم. 

٥ ــ هي عبق الحياة ونعيمها وفيها الخير وطيب المقام منذ القدم ومن عهد الاجداد القدامى .

٦ ــ لقد عظم دورها في البلاد وابتسمت لمحبيها الذين سارعو الى محبتهم وتقبيل وجنتهم. 

٧ ــ وقد احتلت مكانة عالية في نفوس الناس حتى استلطفوهم بجلوها ، لانه ليس له مثيل في الوجود. 

٨ ــ فهي جوهرة الدنيا ومتاعها واليها يرنو الخير وتزهر الحياة  

٩ ــ دمشق موطن العروبة وعاصمة بني امية ، وقد بلغت ذرة المجد وعلا صرحك يطاول عنان السماء. 

١٠ ــ لقد قدمت الكثير من رجال العلم والادب الذين مجدوا اللغة واتقنوا الفصاحة التي تجري في عروقهم ودمهم. 

١١ ــ رجالها قدموا للغة الكثير من الميدان ، وخاصة في عهد القبائل العربية التي نبعت فصاحة، فكل ضعيف لغة يمر بها يزداد فصاحة ولغة وادبا ..

١٢ ــ فقد غرسوا الفصاحة في الحواضر العربية وفي القبائل البدوية حتى اصبحوا اكثر فصاحة ورجاحة عقل وعلما. 

الأفكار الرئيسة : 

ــ تمجيد تاريخ دمشق

ــ جمال دمشق وسحرها

ــ الاشادة بأهل دمشق

اولا : مهارات الاستماع : 

١ ــ اختر الاجابة الصحيحة مما يأتي: يندرج النص تحت غرض ( الغزل ــ الحكمة ــ الفخر ) الفخر

٢ ــ اذكر لقبين اطلقهما الشاعر على دمشق

بنت العصور والفيحاء، وريحانة الدنيا. 

تم التعليق عليه فبراير 9، 2020 بواسطة مجهول
مهارات القراءة :

١ ــ اذكر صفتين من صفات دمشق وردنا في المقطعين الاولى والثاني؟
الاباء واللطة والرقة

٢ ــ هات من المقطعين الثالث مؤشرين على أصالة دمشق وعروبتها ؟
هي صرح الحضارة منذ عهد بني امية، تجري العروبة في نفوس رجالها وفصاحة ابنائها.


ثالثا : الاستيعاب والفهم والتحليل :

أ ــ المستوى الفكري :

١ ــ استعن بالمعجم في تعرف المعاني المختلفة لكلمة ( قصر ) ثم اشرح معناها في النص .

قصر عن الشيء : عجز ولم يبلغه
قصرة في بيته : حبسه
قصر نفسه على وكذا:  لم يطمح الى سواه
قصر الشيء: أخذ من طوله
قصر الشيء على كذا: لم يتجاوزه به غيره
قصر الطرف:  غض بصرة.

٢ ــ صنف الفكرة الاتية وفق الجدول التالي :
الاشادة بأهل دمشق ــ جمال دمشق وسحرها ــ تمجيد تاريخ دمشق - مأثر دمشق.
الفكرة العامة: مأثر دمشق
فكرة المقطع الاول : تمجيد تاريخ دمشق .
فكرة المقطع الثاني: جمال دمشق وسحرها .
فكرة المقطع الثالث:  
الاشادة بأهل دمشق .

٣ ــ بين الفرق بين حال دمشق وحال أعدائها كما يدل لك في البيت الثالث ؟
اوققت زحفهم ونامت مطمئنة. والاعداء قد اكثروا السهر وفارقهم النوم .

٤ ــ من فهمك البيتين السادس والسابع ، وضح مكانة لدمشق ؟

هي المحبوبة التي يجد العشاق بها الحياة الباسمة وهي الرقيقة التي تكاد لاترى لرقتها ولطفها مثيل.


٥ ــ ما فضل دمشق وأهلها على الأمة العربية ؟

قاموا بحماية العروبة ورفع صرحها منذ قديم الزمان ، وعشقها أبناؤها فجرت في دمائهم.


٦ ــ بم تفسر تفوق دمشق في فصاحة لسانها على الحواضر والبداة ؟
هي عاصمة الدولة الاموية وفيها اجتمع الادباء والشعراء، واستقر الاف الفاتحين والمسلمين بفصاحتهم.


٧ ــ انطوى النص على قيم وجدانية عالية ، مثل لها من النص ؟
تقدير الافتخار بالوطن والعروبة             تقدير محبة ابناء الوطن
تقدير النخوة والشجاعة       تقدير مكانة الفصاحة


٨ ــ قال الشاعر سعيد عقل مخاطبا دمشق : قبلك التاريخ في ظلمة بعدك استولى على الشهب
اوزن بين هذا البيت والبيت الثاني من النص من حيث المضمون ؟

التشابه: كلاهما يتحدث عن مكانة تاريخ دمشق
الاختلاف: سعيد:  ذكر الدور الحضاري لدمشق في التاريخ البشري
محمد: ذكرى حضارة دمشق عبر التاريخ
ب ــ المستوى الفني:  ١ ــ اذكر المذهب الادبي الذي ينتمي اليه النص: ومثل لسمتين له
ينتمي النص الى المذهب الاتباعي ومن سماته : محاكاة القدماء
أ - في معانيها وصورها والفاظها(  خدر العروبة  - تجري العروبه من نفوس رجالها)
ب ــ التصريع: ( بنودا صعودا) ــ البحر الكامل ــ الروي الموحد ( الدالة المطلقة)
ج ـ جزالة الالفاظ ورصانة الاسلوب :( كبحث جماع الروم ــ ماهجرت الكرى)



نوع الشاعر في استعمال الجملتين الفعليتين والاسمية مثل لكل منهما وبين أثر ذلك في خدمة المعنى ؟
الجمل الاسمية(  بنت العصور الحاليات )( ريحانة الدنيا وظل نعيمها)
افادت ثبوت هذه الصفات في دمشق واستقرارها فيها
الجمل الفعلية :( رفعت على حرم الخلود بنودا)( كبحث جماح الروم)
افادت تحقق هذه الاحداث وتوكيد حدوثها


هات من المقطع الثاني مثالا للاستعادة المكنية ، ثم اذكر وظيفة من وظائفها النفعية مع التوضيح
(بسمت بها الدنيا الى عشاقها) ؟

وظيفتها النفعية :
التوضيح : وضحت مكانة دمشق في قلوب محبيها
التحسين:  زاد الشاعر في حسن صورة دمشق وامال القلوب اليها وجيب المستمعين اليه
المبالغة: بالغ الشاعر في اظهار مكانة دمشق وجعلها مصدر سعادة عشاقها


استخرج من البيت الثامن محسنا معنويا ، وسمه

( حواضر ــ بداة) طباق ايجاب


هات من النص شعورا عاطفيا وحدد موطنه واذكر اداة من ادات التعبير عنه ؟

الاعتزاز والافتخار او الاعجاب  بدمشق - الأداة : تركيب - رفعت على حرم الخلو بنودا


مثل لمصدرين من مصادر الموسيقا الداخلية وردا في المقطع الثالث ؟
التناغم بين حروف الهمس والجهر (تحكم صرحها تشييدا)
تكرار الكلمات ( نفوس)      الجناس ( فصاحة ورجاحة)

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

...